15. العدد الخامس عشر

مواضيع من مجلة البحوث والدراسات القرآنية، العدد الخامس عشر..

16. العدد السادس عشر

مواضيع من مجلة البحوث والدراسات القرآنية، العدد السادس عشر..

17. العدد السابع عشر

مواضيع من مجلة البحوث والدراسات القرآنية، العدد السابع عشر..

18. العدد الثامن عشر

مواضيع من مجلة البحوث والدراسات القرآنية، العدد الثامن عشر.

19. العدد التاسع عشر

مواضيع من مجلة البحوث والدراسات القرآنية، العدد التاسع عشر.

الرئيسة » 19. العدد التاسع عشر

تفسير عبدالرحمن بن زيد بن أسلم للقرآن بالقرآن في آيات الحزب الأول من خلال تفسير جامع البيان ’’جمعا ودراسة’’

المحرر:

تفسير عبدالرحمن بن زيد بن أسلم للقرآن بالقرآن في آيات الحزب الأول من خلال تفسير جامع البيان ’’جمعا ودراسة’’
د. هند بنت إبراهيم التويجري
الملخص
موضوع هذا البحث: جمع تفسير عبد الرحمن بن زيد بن أسلم للقرآن بالقرآن في الحزب الأول من القرآن من خلال تفسير جامع البيان، ودراستها.
أهداف هذا البحث: قد هدفت من هذا البحث إلى التأكيد على أصالة هذا النوع الشريف من أنواع التفسير، كما هدفت إلى التعرف على منهج عبد الرحمن بن زيد بن أسلم –رحمه الله- في تفسير القرآن بالقرآن من خلال تطبيقاته، كما هدفت إلى التعرف على أكثر أنواع تفسير القرآن بالقرآن وروداً في تطبيقاته.
المنهج المتبع في هذا البحث: هو المنهج الاستقرائيّ التحليليّ الاستنباطيّ.
أهم نتائجه: خرجتُ من هذا البحث بجملة من النتائج منها: أن تفسير عبد الرحمن بن زيد بن أسلم –رحمه الله- القرآن بالقرآن من أغنى تفاسير السلف في هذا النوع من التفسير، وأنه أحد أهمِّ الذين أصَّلوا له، من خلال كثرة تطبيقاته له من جهة، وتنوعها وصحة التفسير بها في الغالب من جهة أخرى.
أهم التوصيات: خلص البحث إلى جملة من التوصيات من أهمها: إكمال هذا المشروع الذي ابتدأته، ليخرج مشروعاً متكاملاً يفيد القراء والباحثين، والدعوة إلى دراسة تطبيقات المفسرين لهذا النوع من التفسير على المفردة القرآنية، والمقارنة بينها من خلال السياقات القرآنية المختلفة لضبط كثير من المفردات القرآنية ومعرفة الفروق اللغوية بينها، والدعوة إلى عقد دراسات نقدية بين التفاسير التي تعتمد هذا اللون من البيان، للكشف عن مدى تقيدها بمفهومه، والتزامها بضوابطه.
الكلمات المفتاحية: التفسير- القرآن بالقرآن – عبد الرحمن بن زيد- الآية المفسِّرة- الآية المفسَّرة.
وختاماً أسأل الله القبول، والحمد لله رب العالمين.

لتحميل الملف انقر هنا.